Fitness Misr

أنواع السمنة ونصائح للتغلُب على كُلٍ منها

انواع السمنة

السمنة من الأمراض الخطيرة التي تسيب جسم الانسان وينتج مرض السمنة من خلال التراكم المفرط للدهون أو الأنسجة الدهنية في الجسم وهذه الاشياء تُضر بصحة الجسم، كما أن السمنة هي م أكثر الاسباب شيوعاً للوفاة بعد التدخين في العالم، وتعد من العوامل الرئيسية الخطيرة للعديد من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري والأوعية الدموية.

أصبحت السمنة من المشاكل الخطيرة المنتشرة في العالم ، خاصة في مصر والوطن العربي، لأن الانتشار الخاص بالسمنة زاد انتشاره في مصر بنحو 40٪ في عام 2019، وبلغ حوالي 36٪ في عام 2017 وهذا ما أديى إلى انتشار السمنة في مصر بشكل كبير بالاضافة إلى أنه يحتل المرتبة الثامنة عالمياً، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

كما شنذكر لك في هذا المقال ستة أنواع مختلفة من السمنة ليس هذا فحسب بل سنذكر لك كيفية التعامل مع كل نوع من أنواع السمنة بشكل مناسب.

أنواع السمنة

على الرغم من أن التعريف الخاص بالسمنة يشمل زيادة الوزن بالاضافة إلى زيادة مؤشر كتلة الجسم (BMI) فوق 30، وجد باحثون في جامعة شيفيلد في المملكة المتحدة وكلية هارفارد للصحة العامة في الولايات المتحدة أن هناك 4144 شخصًا يعانون من السمنة المفرطة. 

فيكون مؤشر كتلة الجسم 30 أو أعلى، فهذا القياس هو مقياس علاجي واحد، يضع هذا التصنيف الجميع على مقياس يستخدم لتصنيف الأشخاص على أساس الطول والوزن.

لذلك وجد الباحثون في هذه الدراسة أن السمنة هي أكثر من مجرد زيادة الوزن، لأنها بالإضافة إلى الصحة والسلوك والاقتصاد والسكان وغيرها من الخصائص.

ونتيجة لذلك، فقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ينقسمون إلى واحدة من ست مجموعات سيتم ذذكرها في المقال بالتفصيل بناءً على الأماكن التي توجد فيها رواسب الدهون. 

ويجب تنفيذ الاستراتيجيات المستخدمة لحل مشكلة إنقاص الوزن بنجاح وفقًا للمجموعة التي ينتمون إليها من أجل تحقيق نمط حياة أفضل.

1- السمنة الغذائية 

السمنة الغذائية 

وهي أكثر أنواع السمنة شيوعاً ، حيث تتراكم الدهون في الجزء العلوي من الجسم نتيجة عادات الأكل السيئة والاستهلاك المفرط للأطعمة غير الصحية، وخاصة الأطعمة الغنية بالسكر والدهون الضارة.

من أجل إنقاص الوزن، يوصى بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا، وتناول نظام غذائي متوازن، وشرب الكثير من الماء، وتقليل تناول السكر.

2- سمنة التوتر

سمنة التوتر

يتميز هذا النوع من السمنة بتراكم الدهون في أسفل البطن بسبب الإجهاد والتوتر والقلق، ويطلق عليه “مرض الجهاز العصبي المعدي” ويحدث عادة عندما يعاني الأشخاص من مرض القولون العصبي أو تناول الكثير من الحلوى للسيطرة على التوتر.

أفضل استراتيجية للتعامل مع هذا النوع من السمنة هي الاسترخاء والتحكم في الحالة العصبية والضغط النفسي قدر الإمكان والتخلص من التوتر والقلق. 

والحد من تناول السكر والتأكد من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لما له من قدرة قوية على تعزيز الحالة العقلية والمزاج.

3- سمنة الخمول

 سمنة الخمول

يتميز هذا النوع من السمنة بتراكم الدهون في البطن وأعلى الظهر، والتي تحدث عادة بسبب قلة التمرين وقلة النشاط، خاصة عند الأشخاص الذين اعتادوا ممارسة الرياضة بانتظام. 

أفضل استراتيجية لفقدان الدهون في هذا النوع من السمنة هي استئناف التمارين، وتعزيز التمثيل الغذائي وحرق الدهون عن طريق تناول الفواكه والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف وتجنب الجوع لفترات طويلة.

4- سمنة حساسية الجلوتين

سمنة حساسية الجلوتين

يتميز هذا النوع من السمنة بتركيز الدهون في الجزء السفلي من الجسم، والذي ينتج عادة عن كمية كبيرة من الأطعمة الغنية بالجلوتين مثل الخبز والقمح الكامل، والتي يصعب على الجسم امتصاصها. 

يحدث هذا النوع أيضًا عند النساء ويكون ذلك بعد سن اليأس أو قد يكون عند النساء المصابات بخلل هرموني. لذلك لابد للنساء من تناول الأطعمة الخالية من الدهون مع ممارسة تمارينالرياضة والبعد عن التدخين وتجنب الجلوس لفترات طويلة.

5- السمنة الوراثية

السمنة الوراثية

ومما يميز هذا النوع أن الدهون تتراكم في المعدة وتتوسع مثل البالون مما يسبب صعوبة في التنفس ويؤثر على الأعضاء الأخرى، عادة ما يرتبط هذا النوع بمشاكل التمثيل الغذائي وعادة ما يكون نتيجة الاستهلاك المفرط للكحول. 

لذلك يوصى بالحفاظ على نمط حياة صحي وممارسة الرياضة بانتظام، بالإضافة إلى ضرورة الإقلاع عن التدخين والكحول.

6- السمنة الوريدية 

السمنة الوريدية

هذا النوع من السمنة من أكثر الانواع ضررًا، ويمكنك معرفة هذا النوع بسهولة فهو يتميز بتراكم الدهون في الجزء السفلي من الجسم، ويحدث هذا النوع عادة بسبب أسباب وراثية أو الأشخاص الذين يعانون من تورم الساقين ، خاصة أثناء الحمل. 

أفضل طريقة للتخلص من هذا النوع هي ممارسة الرياضة بانتظام، وخاصة المشي والقفز وصعود السلالم، بالإضافة إلى ذلك اشرب الكثير من الماء وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون الضارة والملح.

الخلاصة

السمنة مشكلة متنامية تؤثر على الصحة العالمية وعامل خطر رئيسي لأخطر الأمراض، لذلك تعتمد العديد من الدراسات على التفكير في استراتيجيات بديلة للتعامل مع أزمة السمنة والتعامل معها من جميع الزوايا.

كما أن التعريف الرئيسي للسمنة لا يعتمد بشكل كامل على مؤشر كتلة الجسم، فقد تكون هناك العديد من الاسباب المختلفة والتي تتعلق بالتغذية السيئة والتوتر كما قد تكون بسبب بعض المتغيرات الجينية، فعندما تعرف السبب الرئيسي للسمنة فهذا سيساعدك في إنشاء خطة فعالة في إنقاص الوزن.

السابق
الدليل الكامل لاكتساب كتلة العضلات: برامج التمارين، المكملات الغذائية، التغذية
التالي
نصائح غذائية لتعزيز المناعة – حماية نفسك وعائلتك من الأمراض

E: mail@info.com

P: 929-242-6868

PO Box: 234 Campbell, CA 80555-0279

اترك تعليقاً